أطياف

الحجر والعائلة التي لا تجتمع تحت سقف واحد

تضعني ظروف الحجر المنزلي في حالة تساؤل لطالما راودتني حول مفهوم العائلة، وحول حاجتي الشخصية من ذلك المفهوم، كنت أقول لنفسي أحيانًا إن ربما كونيّ شخص كويريّ هو ما يدفعني إلى التساؤل الدائم حول مفهوم العائلة والمعايير التي تحدد ما يعتبر عائلي أو لا، ومن هم الأشخاص الذين نعتبرهم جزء من عائلتنا وعلى أي أساس. منذ أن عرفت عن هويتي والثقافة الكويريّة، دائمًا ما كان يتردد أمام بصري وسمعي مصطلح “العائلة الاختيارية”، وهي تلك العائلة التي نشكلها نحن حسبما نريد، ولا يفرضها علينا الواقع. وضعتني معرفة ذلك المفهوم أيضًا في تساؤل آخر، وربما يرتفع ذلك التساؤل عندما أتقرب إلى أحدهم، ثم أتعرض للأذى، أو يتعرض كلانا، أو ربما أحدهم.تجعلني الظروف التي نمر بها أتساءل وأقدر معنى العائلة الاختيارية، في أنني كنت أحصل على دعم معنوي، وترابط يجمع بيننا على أساس الود والاحترام والحب والمقاومة، أجل، المقاومة، مقاومة واقعنا الذي يسعى جاهدًا إلى سلب هوياتنا منا، وتجعلني أيضًا أدرك، أن العائلة الاختيارية في ظروف ما تفتقر إلى امتياز العائلة البيولوجية في القدرة على التجمع تحت سقف واحد مع موارد متوفرة، ربما تكون شحيحة ولكنها متوفرة، ويجعلني ذلك أتساءل عن الظروف الاقتصادية الخانقة للأشخاص الكويريين، ومواجهتنا العنف الأسري وعدم القدرة على التصرف على طبيعتنا والتحكمات ورغبة العائلة الشديدة في أن نتشكل لنطابق التصورات التي وضعوها حولنا، نواجه كل ذلك وكل ما نملكه في البداية، لا شيء.

Gridlove

شروط الاستخدام
محتوى أطياف مرخص برخصة المشاع الإبداعي. يسمح بإعادة نشر المواد بشرط الإشارة إلى المصدر بواسطة رابط تشعبي، وعدم إجراء تغييرات على النص، وعدم استخدامه لأغراض تجارية.